الثلاثاء، 22 سبتمبر 2015

أكرهكَ أيلول..

أكرهكَ أيلول..
فمن بين درجات حرارتك ولدت وتجسدت كل خيباتي
تتوالى معك ذكريات جراحي وآلامي
أسير خلفك طفل شردته حروب لا ناقة لها فيه ولا جمل لتشتته بين القفاري
ظالم أنت فتتني وضيعتني بين شهور العالم سائحة بلا دليل
مهلهله ألهث خلف أثر طمرته حوافر الخيول ثم بين الأنياب تلقفته الضواري
أكرهك أيلول..
واكره كل ما فيك وليتني..
مت في داري بين أرواح طاهرة ترفرف في سلام متمنية الخير للجميع
أو مت بين دروب الزمان على أن أعيش مقتولة بين أبيات قصائد غزل حمقاء
ليتني..
ضعت في دهاليز الحياة أفضل ألف مرة من أن أبعث عبر أبيات عشق دمرتني 
أو كنت منسية على أن يتذكرني الجميع شبح يتراقص أمام النيران بعد أن استغل وصار مثال للبلاهة
ليتني..
فنيت قبل أن أخطو كوليد نحو عالم براق سرق روحي ورمي الجسد بهوى بني من زور 
أو سرت خلف قلقي.. خلف وجعي.. خلف شكي ولم أدفن في برك من سراب نسجه الأوغاد عناقيد عنب اشتهتني وللجنون شهيتني
ليتني..
لم أهجر أرض الثقافة والنقاء لأعيش بين أروقة الغش والخداع لتتساقط أوراقي حزانى
أو أبرح مكاني لأذهب إلى عالم الخيانة فيه شرف والغدر فيه مستحق لتاج مرصع بالدماء
ليتني..
ما ولدت
ما قرأت
ما شدوت مرددة الأغاني
ولا كنت بنت في عصر سيطرة الرجال
ولا حلمت بالمستحيل أو المتاح فكلاهما غير مباح
وفي عالمي..
كل هذه الأشياء قيود تغتال الحاضر فيضيع المستقبل دون شعور بأي ذنب
فتدور الدائرة وأحبس فيها كي تعيدني إلى عصور غابرة توأد فيها الإناث مع صرخة الميلاد
ليتني..
كنت من بلاد بعيده
ولم أعرف الحب وصاحبه
ليتني..
ما نافسته ولا ناقشته
ولا تساءلت عما يعني بأبيات القصيدة
ليتني..
ما اقتربت منه ولا لعينيه استرحت
أو لحديثه استعذبت واستزدت
ليتني..
ما سمعت شكواه من غدر الحياة  ولا أرهفت السمع للفؤاد
فها هو تسلل دون أذني وغرق في بحار عشقه
ليتني..
كنت في الحب غدارة عابثة ممتلئة بالأنانية
ولم أكن مثالية لأنام أمنه على ألحان أبياته
ليتني..
ما حلمت من جديد
ولا كنت واثقة في حنانه
ليتني..
في سكون بقيت
والى وديانه ما شددت الرحال
ليتني..
عندما حل أيلول دفنت
ولم أعاصر أيا من أمنياتي لأبني معه ذكرياتي 
ليتني..
وليتها تفيد..
أكرهك أيلول..
اليوم أكثر من أي يوم أخر..
فاليوم هو وقفة عيد الأضحى وعليا ممارسة السعادة والبهجة في غيابه وكأنه..
شيء عابر مر بحياتي، سراب خدعت به الشمس عيني ثم طلع القمر فأجلاه!!
أيلول يا شهر الأحزان أخبرني بالله عليك
هل تستعذب تعذيبي؟!
أم بالفعل لا تستوعب عشقي؟!
هل تتلذذ بتحويلي لأنثى كئيبة فاقدة الثقة في ذاتها؟!
أيلول يا شهر الأحزان..
أذهب إليه علك تتحول ذات ليلة إلى شهر العشق الأكبر.
أكرهكَ أيلول..
وأتنفس عبرك العشق فهل تفهم ما أعاني؟!!




#ليل

#جنيه_الأحلام

#انجي_مطاوع